السجينة

السجينة

.السلام عليكم
.أهلًا بكم في مراجعة جديدة لكتاب جديد

    المؤلف : مليكة أوفقير – ميشيل فيتوسي
    المترجمة : غادة موسى الحسيني.

    الناشر : دار الجديد
    تاريخ النشر : ١٩٩٩
    التصنيف : رواية – ادب سجون
    عدد الصفحات :  ٣٦١


ملخص :


– يتحدث الكتاب عن سيرة حياة مليكة أوفقير، (وعائلتها)، من طفولتها، حيث أمضت أحد عشر عامًا وراء أسوار القصور إلى هروبها بعد عشرين عامًا من شتى ألوان الاعتقال.

– في السادس من شهر أغسطس من عام ١٩٧٢ حاول الجنرال محمد أوفقير، الرجل الثاني في النظام يومها، اغتيال الملك الحسن الثاني. فشل انقلاب الجنرال أوفقير وأعدم الرجل فوراً بخمس رصاصات استقرت في جسده، يومها قرر الملك إنزال أبشع العقوبات بعائلة الجنرال المتمرد. فذاقت العائلة أقسى ألوان العذاب في معسكرات الاحتجاز والسجون والمطامير. يومها كان عبد اللطيف الأخ الأصغر، لا يكاد يبلغ الثالثة من العمر. هذا عن سنوات السجن، أما طفولة مليكة فهي فعلاً متميزة، إذ تبناها الملك محمد الخامس وهي في الخامسة من العمر، وترعرعت مع ابنته الأميرة أمينة لتقارب عمريهما، وحين توفي العاهل المغربي أخذ ابنه الحسن الثاني على عاتقه تربية البنتين وكأنهما بنتاه.

أمضت مليكة أحد عشر عاماً في حياتها في القصر، وراء أسوار قصر قلما خرجت منه، أي أنها كانت منذ ذلك اليوم سجية الترف الملكي، وحين سمح لها بمغادرته أمضت عامين من مراهقتها في كنف أهل متنفذين ومتمكنين. حين وقع الانقلاب تيتمت مليكة مرتين، أو فقدت والدها الفعلي وعطف الملك، والدها بالتبني.

هنا تكمن مأساة مليكة أوفقير وحدادها المزدوج وسؤالها الكبير عن الحب والبغض. فهل للحياة معنى حين يحاول أعزّ من عندها (والدها الحقيقي) قتل والدها بالتبني (الملك)؟ وكيف يتحول والدها بالتبني إلى جلاد بلا رحمة؟!! عظيمة كانت محنة مليكة، هذه المأساة هي جوهر هذا الكتاب.

عن الكاتبة :

– مليكة محمد أوفقير من مواليد (٢ إبريل ١٩٥٣) كاتبة مغربية والدها الجنرال أوفقير الذي عمل طوال حياته بالقرب من القيادة المغربية ثم قام بمحاولة اغتيال للملك الحسن الثاني وسجن في بداية السبعينات ليعدم بعدها بخمس رصاصات في جسده ، ونتيجة لموقفه تعرضت عائلتة لأشد أنواع التنكيل في سجن سري في الصحراء الكبرى وكان من ضمنهم مليكة ، إلى أن تمكنوا من الفرار بعد ١٩ عاما قضوها في السجن ، حيث قامت هي وإخوتها بحفر نفق أرشدها أخوها رؤوف لكيفية حفره ونجحوا في الهرب ولكن أمها وأختها ميمي والخادمتان بقوا في السجن.

مراجعتي :
يتحدث الكتاب عن سيرة حياة مليكة أوفقير منذ ولادتها و حتى عمرها هذا، تحدث عن فترة مراهقتها و تفكيرها الصبياني و تمردها بحجة أنها ليست مثل بقية الفتيات، ترتدي ما تشاء و تخرج متى شاءت، في الواقع، شعرت بالضجر من طول الكتاب و من تفكيرها، قيمته ٥/٥ في البداية حتى وصل تقييمي له إلى ١. و لكنني لا أقف عادة عند هذا الحد، بل أكمل الكتاب و اعطيه فرصة اخرى و انهيه حتى الفهرس. لم أكن اتوقع بأن الصفحة الاخيرة ستجعلني أحب الكتاب بهذا القدر، اتضح لي في الصفحات الاخيرة بأن مليكة كانت سبب في خروج سجناء تزمامات اللي قرأت عنه في كتاب ( تلك العتمة الباهرة). تذكرت صبر عزيز و قوة تحمله رغم شدة يأسه، سبحن الله كيف لم تذهب آماله سدى، بل سخر الله له مليكة و اسرتها من حيث لا يعلم، ادرت مقدار عظمة هذا الكتاب و عن البطلة الذي يتحدث عنها. اعجبني اسلوب الوصف و ترتيب الاحداث و دقة وصف التفاصيل. فعلًا كتاب جمييل و أنصح به.
تقييمي:

إقتباسات :

علمتني مليكة أن الأمل و الإيمان بالحياة يمكنهما أن يزحزحا الجبال عن أماكنها و يدفعا البشر إلى حفر أنفاق بأيديهم. – ميشال فيتوسي

عندما انتزعوني من حضن أمي، جردوني للأبد نت الطمأنينة و السكينة، و هجروا طفولتي، و أطفأوا في عيني بريق البهجة و الفرح. قاومت بكل ما أوتيت من قوة، بكل ما تبقى لدي من أسلحة طفولتي المغتصبة و المقهورة: بكيت… بكيت… ركلت… رجوت… ناديت أمي بحرقة… لكنها كانت أبعد من أن تسمعني.

و لكن ما كل ما نتمناه ندركه.. الملك وحده يدرك ما يتمناه.

لم أكن أعرف من أنا، ومن أكون، ولأي زمان و مكان أنتمي؟ كنت أشعر بغربة دائمة تخنقني و تحول حياتي إلى حجيم لا يطاق. كنت بحاجة لأكثر من أحد عشر عامًا لأتخلص من كل هذه الكوابيس التي ما انفكت تطاردني. نعم لم يكن الفكاك منها بالأمر السهل و اليسير. لقد بدأت، في سن متأخرة جدًا، أتعلم كيف أعيش على أرض الواقع القائم، و أصبح امرأة عادية مثل سائر النساء.

لا تتوقف مسيرة الحياة عن الدوران، مات الملك، عاش الملك، مات محمد الخامس، فعاش ولده الحسن الثاني. هذا الأمر بدا لي غريبًا و متناقضًا للوهلة الأولى، فلم أستوعب ما يحصل أمام ناضري. إذ كيف يمكن أن يجتمع الحزن و الفرح، الموت و الحياة، مراسم الحداد و التتويج؟! كنت ضغيرة السن، ولست متمرسة بعد في العادات و التقاليد الملكية التي كانت تحفل بأشياء غريبة و متناقضة.

تعلمت متى أتكلم و متى أصمت، و كيف أقرأ ما بين السطور، لقد تعلمت أن أستعين على قضاء حوائجي بالكتمان الشديد، و أن التحفظ و الحذر قاعدة ذهبية لا بديل لها.

كانت مشاعري النفسية حيال الملك معقدة و شائكة، ومن الصعب بمكان تحديدها و بلورتها. لقد حاول أبي أن يقتل أبي بالتبني مما أدى إلى قتله. كانت كارثة وقعت على رأسي أنا.

لقد كان احتضارًا بطيئًا لا يعرف القرار. لكن الموت ما زال بعيد المنال.

الجوع تبًا للجوع، و سحقًا له! كم يذل الانسان و يحط من قدره. إنه ينسيك أهلك، وعائلتك، وأصدقاءك، و يجردك من كل قيمك و مبادئك. و ينتزع منك كرامتك و إنسانيتك. إذ يحولك إلى وحش بشري لا يأتمر إلا بغريزته. و هذا ما أصابنا نحن. لقد كنا نرزح دائمًا تحت نير الجوع الدائم. و لم نشعر يومًا بالشبع. أما التخمة فقد امحت منذ زمن سحيق من قاموس تداولنا. نحن بالكاد نجد ما نسد به الرمق.

إن الكراهية تنهش الروح… و تضعضع الجسد… إنها لا تجدي نفعًا، و لن تعيد إلي الذي مضى.. و لا عمري الذي ضاع سدى… و لن تعوض خسائر عائلتي، و لن تبلسم جراح أمي و إخوتي، و أخواتي… الكراهية مدمرة… قاتلة… فتلاكة… و نحن نريد أن نحيا بسلام هذه السنوات المعدودة… و قبل فوات الاوان… لقد أنقذتني الصحراء من التهلكة… من التلاشي و الضياع… من التيه و الشتات… لقد وجدت فيها ضالتي… وجدت فيها أمني و طمأنينتي و سلامي… و انتمائي… فأنا منها و إليها… إنها مهد آبائي و أجدادي.. لقد تعلمت منها دروسًا و حبرًا… تعلمت منها أننا نحن بني البشر لسنا سوى عابري سبيل في هذه الحياة الفانية… وبأنه لا ينفع التباكي على الماضي… ولا إطاله الوقوف على الأطلال… وبأن أتقبل قدري بكل صبر و شجاعة، و أن أتخلى عن أقنعة الزيف و التصنع… و أن أكون أنا… وفقط أنا…





رغد الغامدي

شكرًا


مدونة حلم
مقالات شائعة
Agnosia
Medical articles

Agnosia

Agnosia is the inability to interpret sensory information. It also characterized by..
Schizophrenia
Medical articles

Schizophrenia

Schizophrenia is a medical term Schiz/o- means to divide or split and..
The Humans
Books reviews

The Humans

I honestly don’t know what to say or even how to start...
Harry Potter and the Prisoner of Azkaban
Books reviews

Harry Potter and the Prisoner of Azkaban

Assalamualaikum.   Welcome to another review with another book.   Author: J.K. Rowling Publisher: Bloomsbury Publication..
Sophie’s World
Books reviews

Sophie’s World

Assalamualaikum.   Welcome to another review with another book.   Author: Jostein Gaarder Publisher: W &..
اقرا ايضا
All the bright places
Books reviews

All the bright places

Hello everyone and welcome again !! This is my second English book..
الفِرَاسَة – طريقك إلى النجاح
مراجعات الكتب

الفِرَاسَة – طريقك إلى النجاح

السلام عليكم .أهلًا بكم في مراجعة جديدة لكتاب جديد .     ..
فلتغفري
مراجعات الكتب

فلتغفري

.أهلًا بكم في مراجعة جديدة لكتاب جديد     المؤلف : أثير عبد الله..
Grief
Personal articles

Grief

As long as you woke up on your own, then you can..
Big Magic
Books reviews

Big Magic

Assalamualaikum.   Welcome to another review with another book.   Author: Elizabeth Gilbert Publisher: Bloomsbury Publishing  ..